نوعية المستهدفين للالتحاق بالمؤسسة

يتم طرح تعليم الفنون والحرف المتوفرة في المؤسسة للأيتام والأقل حظاً، وذلك لتأمين مستقبلهم المهني بإيجاد مصادر دخل دائمة، من خلال العمل بأحد مشاريع المؤسسة، إضافة إلى تمكينهم في مجتمعاتهم وبث روح التفاؤل وحب الحياة، من خلال التعامل مع هذه الفنون والحرف الروحانية الجميلة،

كما تهدف المؤسسة لتدريب الفئات والمجموعات التالية من المجتمع المحلي والإقليمي:

  • ذوي الاحتياجات الخاصة (المعوقين)، حيث إن كثيراً من هذه المهن والحرف تتوافق مع طبيعة ذوي الاحتياجات الخاصة، ولا سيما أنهم يتميزون بالمثابرة والعزيمة وحب الأعمال النمطية.
  • طلبة المدارس والمعاهد العلمية، وذلك خلال أوقات العطلات الرسمية، حيث يصبح تعليم الفنون والحرف نشاطاً مفيداً، وينّمي الموهبة، بالإضافة لعوائده على الفرد والمجتمع.
  • سيدات المجتمع اللواتي يرغبن في تعلّم مهن يمكنهن ممارستها في المنزل، أو بغرض التجارة.
  • الجمعيات المحلية في المحافظات، من خلال شباب ونساء القرى لامتهان حرف محددة تساعدهم على فتح مشاريع صغيرة.
  • الموهوبين والمبدعين من مختلف فئات المجتمع، الذين لديهم اهتمام في الفنون والحرف التقليدية والصناعية، ويودون اكتساب المهارات المتقدمة فيها.
  • طلبة المدارس من مختلف الفئات العمرية، من خلال مشاركتهم بالدورات التدريبية القصيرة في مختلف الفنون الإبداعية والأقسام المختلفة في المؤسسة.

 

فرص العمل المتاحة أمام خريجي المؤسسة

تمنح مؤسسة الأميرة تغريد لتنمية الفنون والحرف خريجيها مهارة في إحدى الحرف المعتمدة فيها، بالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني التابعة لوزارة العمل، ومجموعة الشهادات المحليه والدوليه المعتمدة ويستطيع من خلالها التقدم لشهادة مزاولة المهنة الرسيمة في وزارة العمل. حيث يمكن لخريج المؤسسة بما تشكّل لديه من ذوق فني رفيع، وبما امتلكه من مهارات فنية عالية وخبرة في الفنون التي تدرب عليها أن يعمل في مجال المطبوعات والرسم وفق أصوله الفنية الرفيعة، كما يمكن أن ينتج أعمالاً فنية في مختلف المجالات الحرفية الصناعية التقليدية والحديثة، أو مزاولة المهنة الصناعية التي تدرب عليها في المؤسسات المختصة فيها كدور التجميل لمن تخصص فيها، أو الفنادق والمطاعم لمن تخصص في قسم الضيافة. كما يمكن الاستثمار في بعض الخريجين المتميزين من خلال العمل في المشاريع الإنتاجية التابعة للمؤسسة (كالمطبخ الإنتاجي أو مركز التجميل أو قسم التصميم والإبداع الفني والحرفي).